من أقواله

الأصل  فى القوانين أنها موضوعة  لتنظيم الحياة ، لذا فإن سياسة التشريع ينبغى أن تكون وسطاً بين الإستمرار وبين التطور لملاحقة ما يطرأ على الحياة من جديد كل يوم ، ومن الملاحظ فى السنوات الأخيرة اننا قد أسرفنا فى إصدار التشريعات تحت ضغط ما يطرأ فى المجتمع من مستحدثات أو مشاكل ، ورغم ان بعضها يوجب إستصدار تشريعات  جديدة إلاّ أن هذا ليس صحيحاً على الإطلاق ، فالقوانين القائمة فيها ما يكفى أن تتوافر عدالة التطبيق .

·  أحمد الله أننى شخصية محبة لكل الناس ، لأننى أنظر للحياة بمنظور متفائل دائما ، أتعامل مع الجميع بقدر من الصدق والوفاء . وأكره أن أرى شراً أو إنساناً كذاباً .

·  لاغنى لأى إنسان مجتهد عن توفيق الله ، أما الحظ فهو فى رأيى مصادفة قد تأتى وقد لا تأتى .

·  الحياة هبة مجانبة من المولى سبحانه وتعالى والإنسان العاقل لا يبدد هذه الهبة ولا يضيعها هباءً وإنما عليه أن يشكر الله وأن يجعل منها شيئا ذا قيمة له ، ولغيره  .

·  حساسيتى الزائدة هى نقطة ضعفى الأساسية ، وللأسف لم أستطع التخلص منها أبداً .

·  رضا الإنسان  عما يفعل هو أهم شئ فى حياته فالرضا لا يتحقق  إلاّ إذا صادف سلوك الإنسان ما يؤمن  ويعتقد أنه الحق .

·  لا أعتقد أن هناك أرقاماً تبعث على التفاؤل أو التشاؤم ، غير أننى أؤمن بالحسد لأنه طبيعة بشرية ، بالإضافة إلى أنه مذكور فى كل الكتب السماوية  .

·  المرأة هى صانعة الحياة سواء كانت أما أو زوجة أو إبنة أو حفيدة ، هى الكتف الحقيقى للرجل .

·  أنا فى عين نفسى صغير صغير صغير .